لماذا الهلال والنصر فقط؟ تصريح ناري من بن زكري يفرح الأهلي والاتحاد

لماذا الهلال والنصر فقط؟ تصريح ناري من بن زكري يفرح الأهلي والاتحاد

أثار نور الدين زكري، مدرب نادي الأخدود، جدلًا واسعًا بين الجماهير السعودية بسبب تصريحاته حول ناديي الهلال والنصر والأهلي والاتحاد في الموسم الماضي من دوري المحترفين السعودي.

لماذا الهلال والنصر فقط؟ تصريح ناري من بن زكري يفرح الأهلي والاتحاد

تنافس الهلال والنصر بقوة على صدارة الدوري السعودي، بمعزل عن أي تهديد من بقية الأندية السعودية على المركزين الأول والثاني.

خلال تنافسهما، تعرض الناديان لانتقادات من جماهير الأندية السعودية بسبب الدعم المالي الكبير الذي حصلا عليه من لجنة الاستقطابات، مما صعّب منافستهما على بقية الأندية.

في حواره مع موقع “كووورة”، كشف نور الدين زكري بعض الحقائق، وعلّق قائلًا: “النصر والهلال حصلا على أكبر دعم، ربما تم تسديد ديون الاتحاد والأهلي، لكن فيما يتعلق باللاعبين الأجانب، الأهلي والاتحاد لم يستفيدوا أكثر من الهلال والنصر”.

وأضاف: “لا أعتقد أن جيسوس كان السبب في نجاح الهلال، فأي مدرب كان سينجح مع اللاعبين المتواجدين في الهلال”.

وتابع زكري: “بالنسبة للنصر، يمكن القول إن كاسترو لم ينجح في إدارة النادي بشكل أفضل”.

وعن دكة الهلال والنصر: “لو أمتلك دكة الهلال والنصر أستطيع المنافسة بها على لقب الدوري”.

بخصوص مسيرته مع الأخدود، رد قائلًا: “انتهى عقدي مع نهاية الموسم، وأنا حاليًا أستمتع بإجازتي. لكنني أرغب في الاستمرار بالسعودية، أشعر بالراحة هنا ولدي الكثير لأقدمه سواء استمررت مع الأخدود أو انضممت إلى نادٍ سعودي آخر”.

لماذا الهلال والنصر فقط؟ تصريح ناري من بن زكري يفرح الأهلي والاتحاد

واختتم تصريحاته بقوله: “في النهاية، يظل النصر والهلال من الأندية التي قدمت الكثير لكرة القدم السعودية، وكذلك الأهلي والاتحاد، لكن يجب أن نعطي بقية الأندية حقها من الدعم لنشهد دوريًا صعبًا وتنافسيًا”.

تعليقات

  1. ياابن زكري الهلال داعم نفسه بأعضاؤه من سنين بس الفقر اللي يبونه غصب. بس ربك اعلم واحكم

  2. الان الدورى الانجليزى فيه كنافسه ليه فى دعم متساوى ليه من اجل الاثاره اذا لم تكن هناك منافسه مافى طعم . اهم شى المنافسه والا خذا الكاس وعطه الطواقى

  3. إذا تريد الاستمرار في الدوري السعودي للمحترفين طبل للهلال لأنهم قوم يحبون التطبيل وياكلون اموال الناس بالباطل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *